نتائج بحثك

نظام pool system… تعرف على نظام تقاسم الأرباح العقاري في تركيا

نشر بواسطة Omar في مارس 11, 2023
0

أخر أخبار السوق العقاري التركي، من المحلية إلى العالمية ! 

 

تشهد تركيا كل يوم تفوقاً جديدً في قطاعاتها.. وتبرع في إثبات نفسها ضمن أي مجال تدخل به.. ولذلك لم تكتف البلاد من أن تكون ذات أهمية عقارية كبيرة من الزاوية المحلية، إنما أرادت أن تصل لترتيب دولي! وتكون صاحبة نسبة جيدة جداً من الطلب الأجنبي… لتصل اليوم لغايتها في ذلك، وتسجل نسبة مميزة في العام الماضي من ناحية شراء العقارات من قبل غير الأتراك، لتصل إلى 67 ألف و490 شقة وتتقدم بنسبة 15.2% عن مبيعات عام 2021.

 

كما أن التطور العقاري لن يتوقف هنا٬ فالبلاد تضع دوماً خططاً للسير نحو الأفضل، وتحاول في جميع الطرق وبكافة الجهود الاستمرار نحو الأمام وعدم الاكتفاء بتميزها الحالي..

 

كثرة الطلب على العقارات التركية.. لم يكن عبثاً.. هناك مزايا حول ذلك ! 

يتسابق العرب لشراء منزل في تركيا، ويعدون جزء كبير من غير الأتراك الساعين للحصول على عقار تركي، كما يسجل الأجانب من غير العرب نسبة لا يُستهان بها.. 

ويعود ذلك لعدة عوامل: 

 

  • أولاً: السوق العقاري التركي، سوق خصب، أي أن الاستثمار به رابح بنسبة كبيرة خصوصاً عند اختيار مكان المشروع العقاري بعناية ودقة من قبل خبراء بعد دراسته.

 

  • ثانياً: إن امتلاك عقار بسعر محدد يمنح صاحبه فرصة الحصول على الجنسية التركية، وهي جنسية ذهبية تمنح حاملها العديد من المزايا كالإقامة بدون إذن عمل، التعليم المجاني، والدخول للعديد من البلاد بدون تأشيرة فيزا، وغير ذلك الكثير، لذلك يكثر الطلب على العقار بهدف التجنيس! ولكن لا يتحقق ذلك إلا عبر شراء منزل أو مكان آخر، بسعر لا يقل عن 400 ألف دولار أمريكي بأدنى حد، وشريطة عدم بيعه لمدة 3 سنوات.

 

  • ثالثاً: الشراء بهدف العيش في تركيا.. فالبلاد حقيقةً مناسبة للحياة خصوصاً للعائلات التي تبحث عن الطابع الأوروبي بقالب مضبوط وملتزم بالعادات والتقاليد.

 

  • رابعا: الطلب السياحي الكبير على العقارات والعائد الإيجاري المرتفع، جعل الناس تستثمر بشكل أقوى وأكبر، فالسياحة بقصد الترفيه أو العلاج والتجميل، تشكل نقطة قوة بشكل أو بآخر، تصب في مصب الاستثمار العقاري.

 

مع نظام pool system… الجميع رابح! 

 

هل هناك أفضل من أن تضمن أرباحك؟ وأن تكفل أن في النهاية هناك وارد مالي سيكون من نصيبك؟ 

هذا تعريف بسيط عن نظام تقسيم الأرباح، ويكون بين أعضاء النظام، إذ ينضم إليه أصحاب العقارات المخصصة للإقامة أو الشقق الفندقية، ويقومون بتأجير الشقق، ويتم احتساب الأرباح وتوزيعها على الأعضاء، وغالباً تتراوح النسبة بين 5% إلى 7% سنوياً من قيمة الشقق، ولا يمكن تحديد هذه النسبة بشكل ثابت، فهي تعتمد بشكل مباشر على التشغيل الشهري للشقق.

على سبيل المثال، هناك مئة شقة، تم تأجير 90 شقة منها، يتم حساب قيمة الدخل وتوزيعها على الأعضاء.

 

فوائد نظام pool system في العالم العقاري :

 

هناك العديد من الفوائد الذي يشكلها النظام، ويجذب أصحاب الشقق للانضمام له بسببها، ومن هذه الميزات: 

  • تشغيل صاحب العقار لعقاره والاستفادة منه.
  • ضمان الربحية وعدم القلق حيال تحقيقها.
  • استفادة كل فرد ضمن النظام من أرباح النظام. 
  • طرح شقق فندقية وشقق للإقامة بشكل أكبر للسوق.

 

كما لا يمكن تجاهل أن العديد من مُلاك العقارات عادةً يغفلون عن أهمية الاستفادة من عقارهم.. فجاء هذا النظام ليغير هذه النمطية، عندما يرون أنفسهم ضمن مجموعة كاملة من الأفراد المتشاركين معهم بطرح شققهم وحصد الأرباح.

 

كيف أحمي نفسي من أي احتيال عند الانضمام إلى نظام pool system ؟

 

يقع العديد من الأشخاص بالقلق حيال الاحتيال العقاري خصوصاً الأجانب ومن هم جدد في عالم الاستثمار العقاري، لذلك نقدم لك النصيحة الهامة وهي عدم الالتحاق ضمن أي نظام دون شركة عقارية وسيطة تكون هي الضمان الأول لك، ولتتأكد من مدى قوة الشركة، عليك دوماً الاستفسار والبحث عنها، مع استشارة محامي خبير كي لا تقع في مصيدة السرقة أو منحك نسبة أقل من حدود النسبة المتغيرة للنظام.

 

وبكل تأكيد أبوابنا مفتوحة لك! وفريقنا الذي يمتلك خبرة عقارية تقاس بأكثر من عشر سنوات ضمت مئات التجارب الناجحة، لن يتردد أمام تقديم الأفضل لك .

  • تواصل معنا للتفاصيل




    Compare Listings