نتائج بحثك

منطقة الفاتح – أقدم وأعرق المناطق في اسطنبول

نشر بواسطة Omar في نوفمبر 25, 2022
0

منطقة الفاتح أو كما تعرف بـ “قبلة السياح العرب في اسطنبول “

 

منطقة الفاتح هي إحدى أقدم وأعرق المناطق في اسطنبول حيث تعود الحضارة الإسلامية فيها إلى 8 الآف و-500 عام، ويشهد على عراقتها غناها بالمعالم الأثرية والتاريخية التي تحمل مئات القصص من حضارات وأزمنة مختلفة.

تقع الفاتح في قلب اسطنبول  وتحديداً داخل أسوار القسطنطينية تمتاز بموقع جغرافي واستراتيجي في الجانب الأوروبي من اسطنبول ، حيث يحدها القرن الذهبي من جهة الشمال، وتطل على بحر مرمرة جنوباً، أما من الغرب، فالمنطقة لا تزال محاطة بأسوار القسطنطينية. 

سمُيت المنطقة نسبة إلى السلطان العثماني محمد الفاتح، الذي تمكن من فتح المدينة سنة عام 1453، وبعدها أمر بإعادة إعمار الأسوار، وعلى اسمه أيضاً سُمي مسجد الفاتح الذي يمثل جمال العمارة الإسلامية وتطورها في تلك الحقبة.

وبالرغم من زيارة السياح من كافة دول العالم لمنطقة الفاتح إلا أن للسكان والسياح العرب فيها النسبة الأكبر ففي شوارعها تتزاحم المحال التجارية والمطاعم العربية والمقاهي ومحال الحلويات والأفران التي تقدم أشهى المأكولات العربية، وبسبب إنتشار العرب فيها بكثرة باتت المنطقة سهلة في التجول والتسوق دون الحاجة لمترجم.

السكن و الإستثمار في الفاتح :

 

للسكن والإستثمار في منطقة الفاتح ميزات عديدة وهامة أبرزها الطابع العربي والإسلامي الطاغي على المنطقة المفعمة بالحياة، وبالإضافة إلى ذلك فالمنطقة تحوي مراكز طبية كمشفى مديكال بارك ومشفى الفاتح الخاص، كما فيها مراكز تعليمية تناسب كافة الطلاب من المراحل التمهدية وصولاً للثانوية أما بالنسبة للجامعات، فيوجد في المنطقة جامعة السلطان محمد الفاتح، وجامعة أريس الدولية، وكلية الآدب التابعة لجامعة اسطنبول .

أما بالنسبة للعقارات السكنية في منطقة الفاتح فهي متنوعة وعديدة لذا يمكن السكن في شقق أو فلل أو مجمعات ضخمة وكل واحدة من تلك الفئات تمتاز بخدمات خاصة تلبي مختلف الحاجيات وتلائم مختلف العائلات.

ولا يمكن الحديث عن الإستثمار والتملك في منطقة الفاتح دون الحديث عن إرتفاع الأسعار فيها، ويعود هذا الإرتفاع إلى الإقبال على المنطقة من جهة، وإلى عوامل الجذب العديدة فيها من جهة أخرى. 

مجموعة من عوامل جذب المستثمرين لمنطقة الفاتح :

 

1- نظام المواصلات 

نظراً لأهمية المنطقة ورغبة الكثيرين في الوصول إليها بهدف التجارة أو السياحة، تمتاز المنطقة بشبكة مواصلات كبيرة تصلها بعدد كبير من المناطق، فيوجد فيها خط مترو وخط ترامواي ذلك بالإضافة إلى تنوع الباصات فيها بحجمها ووجهتها، كما يوجد بالقرب من الفاتح محطة متروبوس.

2- الأسواق

في منطقة الفاتح يمكنك رؤية الأسواق الشعبية ذات الأسعار الرخيصة إلى جانب المولات التجارية الكبيرة التي تحوي أهم العلامات التجارية، ليس هذا وحسب في منطقة الفاتح ستتمكن من العثور على كافة أنواع السلع والمواد الغذائية والمأكولات كما يؤكد التجار في تلك المنطقة، فهي تضم الباعة المتجولون في سوق يوم الأربعاء.

تضم الفاتح أيضاً محال متنوعة في السوق المغلق، أو السوق المسقوف كما يطلق عليه، وهو واحد من أقدم الأسواق الشعبية في اسطنبول  حيث يعود تاريخ بنائه إلى العام 1461م بأمر من السلطان محمد الفاتح، ويصل عدد المحال فيه إلى 4400 محل تجاري أغلبها يبيع الحرف اليدوية مما يجعله موقع جذب للسياح والتجار.

3- المعالم السياحية والتاريخية 

تكثر المعالم التاريخية والسياحية في منطقة الفاتح وتمزج بين حضارة يعود تاريخها إلى مئات السنين وبين مبان ومنشآت عصرية فخمة. من بين تلك المعالم مسجد الفاتح الذي ذكرناه سابقاً، أما المسجد الثاني المعروف، فهو مسجد السلطان أحمد والمنطقة المحيطة به التي تحضن شواهد تاريخية عديدة ومناظر خلابة.

ومع الحديث عن الجمال لا يمكننا إلا أن نذكر منطقة إمينونو، أكثر المناطق السياحية جذباً بإطلالتها الساحرة على البحر ومضيق البوسفور وأسواقها العريقة.

يكاد لم يزر أحد مدينة اسطنبول  إلا وزار قصر توبكابي أكبر القصور التاريخية والذي كان مركز إقامة للسلاطين في الدولة العثمانية، وبالرغم من تواضعه أمام باقي القصور إلا أنه يحظى بأهمية كبيرة بسبب احتوائه على أهم الآثار الإسلامية كبردة النبي محمد (ص) وسيفه، جدير بالذكر أنه تم تصنيف قصر توبكابي كواحد من المعالم المنتمية للمناطق التاريخية في اسطنبول  من قبل اليونسكو، ومن ثم أصبح موقعاً للتراث العالمي في العام 1985.

تزخر منطة الفاتح بالمرافق الحياتية المتنوعة وتزدحم فيها الأسواق كما تزينها المساجد والمتاحف والشواطئ لذا تعد منطقة الفاتح واحدة من المناطق الرئيسية للسياح والتجار مما يسهم في إرتفاع قيمة عقاراتها والمساكن فيها.

 

 

  • تواصل معنا للتفاصيل




    Compare Listings